التحول الديمقراطي يتطلب قيادة شجاعة | أولاف كيورفين

09 نوفمبر 2012

 انتخابات الجمعية التأسيسية التونسية 2011

شهدنا مؤخراً تغيراً دراماتيكياً في أجزاء كثيرة من العالم، حيث أُطيح بزعماء استبداديون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أو أجبروا على التنحي، كما شرعت ميانمار في مسار لا رجعة عنه نحو الإصلاح.

ما فجّر هذه التغيرات المجتمعية أسباب اقتصادية واجتماعية وسياسية. ومن هنا يهتف الناس: "عيش، حرية، كرامة" في ميدان التحرير بمصر، حيث رأينا أن التحول السياسي يكاد يحدث بين عشية وضحاها، وإن كان هذا نادراً.–

لكن الأنظمة الاستبدادية تترك ميراثاً وهياكل اقتصادية وأنظمة حوافر ومؤسسات لا تختفي بمجرد تنحي الدكتاتور أو الإطاحة به[p1] . والحقوق السياسية والحقوق الإنسانية والسياسات الاجتماعية والاقتصادية التقدمية وعدالة فرص العمل وسيادة القانون لا تلي لحظات التغيير السياسي الكبير بشكل تلقائي.

ومن ثم فإن أحد الاختيارات الأولى التي يجب أن يتخذها قادة التحول هو أن يشملوا الجميع وهم يبدؤون في تعريف مستقبلهم. من أجل الشرعية وطول البقاء، يجب أن تكون هناك قنوات مستدامة للحوار واتخاذ القرار مع الناس كافة، من مجتمع مدني وأكاديميين، ونخبة رجال أعمال وعكسريين، وساسة وجمهور، وبالأخص المهمشين.– هذا هو السبيل الوحيد إلى تجديد الثقة وإعادة بناء عقد الأمة الاجتماعي.

هذا أمر شديد الصعوبة. ففي اللحظة ذاتها التي ينبغي أن يتوقف فيها الزعماء ويتأملون، سيواجهون ضغوطاً للتحرك. ومن ثم سيتطلب الأمر قيادة شجاعة لوقف القوى التي تضغط من أجل "إعادة بدء" فورية للنمو الاقتصادي على سبيل المثال وللانخراط بصدق، وغالباً مع كافة أصحاب المصلحة، في مسألة إلى أي مدى يمكن أن يتحقق التغيير الاقتصادي والاجتماعي اللازم بسرعة.

التحول الديمقراطي ليس بالأمر الجديد. فهناك بلدان كالبرازيل وشيلي وإندونيسيا لديها مَعين من الخبرات فيما يُفلح وما لا يُفلح تتقاسمه مع أمم كمصر وميانمار وتونس وغيرها من الساعيات إلى تعزيز ديمقراطياتها الفتيّة.–– ويستطيع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي كشريك موثوق أن يساند حوار هذه البلدان حاسم الأهمية، وسوف يفعل.

أطلعنا على وجهة نظرك: كيف يمكن توجيه الاحتجاج الشعبي إلى عملية شاملة للجميع للحوار واتخاذ القرار؟

 

 

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنت في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقل إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس