ضحايا ختان الإناث يجعلن العادة الضارة تتحول لجريمة

18 يونيو 2014

UNDP_Egypt كرفانات متنقلة في المناطق الريفية في القرى، مصر لرفع مستوى الوعي حول ختان الإناث. صورة: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مصر

 ١٤يونيو هو اليوم الوطني للقضاء علي ختان الإناث تكريما للطفلة بدور شاكر ذات الاثنى عشر عاما من المنيا، والتي راحت ضحية هذه العادة الغير إنسانية في نفس ذات اليوم من عام ٢٠٠٧ . في يونيو ٢٠١٣ ، لقيت سهير الباتع من الدقهلية وتبلغ من العمر ثلاثة عشر عاما نفس المصير. وتحمل هاتين المأساتين الما موجعا، لكن لم تذهبا هبائا، فنتيجة للتعبئة العامة،تم تجريم ختان الإناث في عام ٢٠٠٧ وفقا للقانون ويجرى حاليا نظر القضية الجنائية الأولي. ختان الإناث هو انتهاك صارخ لحقوق الإنسان وواحد من أسوء أشكال التمييز ضد النساء والفتيات.

كان ختان الإناث من القضايا الغير قابله للنقاش إجتماعي السنوات عديدة. والمقبول بشكل كبير نتيجة للعقليات المحافظة، خاصة فى المناطق الريفية بالإضافة الى الظروف الإقتصادية والإجتماعية الفقيرة و ضعف الخدمات العامة. ورغم ارتفاع معدل الانتشار خاصة بين النساء الأكبر سنا ، فإن الفتيات والأمهات اللاتي ينتمين للجيل الجديد هن أكثر تجاوبا مع حملات التوعية لمناهضة ختان الإناث.

أشارت بيانات المسح الديموجرافي والصحي حدوث بعض التحسن على مدار العقدين السابقين؛ فوصل معدل الإنتشار فى عام ٢٠٠٨ الى ٧٤% للنساء ما بين ١٥-١٧عاما مقارنة ب٩٥% للنساء ما بين ٣٠-٣٤ عاما . ولكن يبقى مبعث القلق فى ان %٧٢ من الممارسة تتم عن طريق أطباء.

ساهمت الجهود المشتركة لنشطاء المجتمع، والمسؤولين، و الوكالات التنموية والإعلام فى تحقيق أختلافا للتخلص التدريجى من الممارسة التقليدية الضارة .

فى فبراير الماضى قابلت مجموعة من السيدات، والرجال والفتيات فى محافظة الفيوم والذين يعملون بنشاط لمناصرة القضاء على ختان الإناث. فأخبرنا اب ومدرس بأنه فور علمه أن ختان الإناث هو مجرد عادة متوارثة وليس له اى اساس ديني قرر عدم إلحاق هذا الألم بابنته وأيضا بدأ فى مناقشة زملائه فى ضرر تلك العادة. وبالحديث ايضا مع مجموعة اخري فى محافظة اسوان، تحدثت ام عن تجربتها الشخصية المريرة وعدم رغبتها في ان تعرض بناتها لما مرت به رغم الاعتراض الشديد من قبل حماتها. سيدة اخرى تحولت الى ناشطة مجتمعية وبالرغم من أنها كانت الى وقت قريب تضطر لقاء الأسر الأخري سر التوصيل رسالتها فإنها الآن تتم دعوتها من جانب العديد من الأسر للتوعية بخطورة تلك الممارسة. وكما يتضح من هذه القصص الواقعية، فبمجرد تغيير وجهة نظرهم فى هذه الممارسة الضارة، يصبحون من أقوي المساندين ضد ختان الإناث .

ولازالت التحديات ضخمة ولا يستهان بها لدولة كبيرة مثل مصر: يعتبر تغيير التقاليد الضارة هدفا على المدى الطويل ويحتاج الى جيل لتحقيقه بطريقة مستدامة. فتعزيز حقوق المرأة والتغلب على الممارسات التمييزية ضد المرأة والفتاة تعتبر قضية تنموية تهم المصريين جميعا وليس الضحايا فقط. فالمجتمع المصرى لن يتقدم دون التعامل مع تلك القضية من هذا المنطلق .

يجب ان نعمل معا من أجل هذه المهمة بما فى ذلك: الأسر، المجتمع المدنى، الحكومة، الوكالات التنموية والإعلام. فبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى بمصر يعمل للقضاء على ختان الإناث منذ عام ٢٠٠٣  . ويدعم حالي البرنامج الوطنى لمناهضة ختان الإناث بالتعاون مع المجلس القومى للسكان، اليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان وهيئة الأمم المتحدة للمرأة والسلطات المحلية والمجتمع المدنى وقد تم تنفيذ البرنامج بفضل المساهمة السخية من الاتحاد الأوروبى وحكومات السويد وهولندا والمانيا.

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس