مؤتمر المشاركة الفعالة والمستدامة للمرأة في المجالس المنتخبة تبادل للممارسات الحسنة

UNDP_Tunisia

















التاريخ: ١٠ ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٣
الموقع: الجزائر

إن ترقية المشاركة الفعالة والمستدامة للمرأة في هيئات صناعة القرار حيوية لبلوغ أهداف التنمية البشرية المستدامة والمساواة بين الجنسين. ويزداد أثر المرأة في السياسة عندما تصبح أنظمة الحوكمة أكثر شمولية وديمقراطية ودون عنف . ولا تستفيد المرأة فقط من مشاركة المرأة في الحياة السياسية بل والرجال والأطفال والمجتمعات والأمم. وتشير معاينة حديثة إلى أن المرأة تعتبلا إلى حد كبير المحركات الرئيسية للرقي في المساواة بين الجنسين في البرلمان .

وحددت قاعدة بكين (1995) عتبة 30 بالمائة كهدف للمرأة في مناصب اتخاذ القرار. ومنذ ذكره في برنامج عمل بكين في 1995 وإلى غاية إدراجه كهدف للألفية للتنمية  ، أضحى هدف بلوغ كتلة هامة من النساء في البرلمانات الوطنية عبر العالم (أي 1/3 من المقاعد) محورا مركزيا للمجهودات الوطنية الرامية إلى بلوغ المساواة بين الجنسين.

شاملة تشغل المرأة عبر العالم 20,4 بالمائة من مقاعد الغرف الوحيدة / السفلى من البرلمان (فيفري 2013) بالمقارنة مع 11,3 بالمائة في 1995. وللبلدان الشمالية أكبر نسبة من النساء في الغرف السفلى أو الوحيدة في البرلمان (42 بالمائة). وتليها أوروبا (البلدان الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا باستثناء البلدان الشمالية) بـ 22,4 بالمائة ثم تأتي على التولي أفريقيا (21,2 بالمائة) وآسيا (19 بالمائة). وتأتي الدول العربية متخلفة بـ 15,7 بالمائة من النساء البرلمانيات بالرغم من أن الاجراءات المؤقتة الخاصة

 بما في ذلك الكوطات قد ساهمت في رفع التمثيل بالمقارنة مع 9,6 بالمائة منذ 5 سنوات. منذ عشر سنوات، لم تكن للمرأة في المنطقة العربية سوى 6,3 بالمائة من المقاعد البرلمانية. في مارس 2013، قفز المعدل الجهوي بالمنطقة العربية بشكل هام إلى 15,7 بالمائة (زيادة بحوالي 10 بالمائة 3). ومن 59 انتخابا نظم في 2011 في العالم، استعمل 17 بلدا الاجراءات المؤقتة الخاصة بما في ذلك الكوطات للمرأة. وحازت النساء في البلدان التي استعملت تلك الاجراءات المؤقتة الخاصة على 27 بالمائة من المقاعد مقابل 16 بالمائة فقط في البلدان دون الكوطات.

وفي الجزائر، سمحت المراجعات الدستورية في 2008 بالانفتاح على قانون جديد عضوي يتعلق بكيفيات زيادة فرص انضمام النساء إلى المجالس المنتخبة (جانفي 2012). وأدى الأثر الايجابي للقانون العضوي إلى رفع حصة المرأة في المجلس الشعبي الوطني بـ 31 بالمائة بعد انتخابات ماي أي بزيادة 8 بالمائة مقارنة بالتشريع السابق. وعلى المستوى المحلي، فقد ارتفعت النسبة المئوية من 1 إلى 18 بالمائة من المنتخبات في المجالس المحلية. وبفضل سياستها الاستباقية فإن الجزائر اليوم رائدة في المنطقة العربية في مجال تمثيل المرأة في المجالس المنتخبة حيث أنها تأتي في الترتيب الـ 30 على الصعيد العالمي. 

سيكون المؤتمر فرصة لـ:

  • تبادل الخبرات والممارسات الفضلى في مجال المشاركة الهامة والفعالة والمستدامة للنساء في المجالس المنتخبة عبر العالم (بما في ذلك من خلال الاجراءات المؤقتة الخاصة)
  • مناقشة عمل النساء البرلمانيات وأثرهن كممثلات منتخبات في مجال ترقية المساواة بين الجنسين

النتائج المتوقعة من المؤتمر

  • تحديد آليات وأطر قانونية قصد ترقية مشاركة هامة ومستدامة للنساء في مسار صناعة القرار.
  •  تعزيز شبكة النساء البرلمانيات في المنطقة العربية وتمكينه من ترقية هذا التصور على المستوى الجهوي والوطني
  • إطلاق خطة عمل جزائرية للنساء البرلمانيات


المشاركون والشكل والمدة والمكان:

تمت دعوة 100 مشارك. وفيما يخص الدعوات، فسيهدف المؤتمر إلى جمع رواد ترقية المشاركة السياسية للمرأة عبر العالم (بما في ذلك رئيسات البرلمانات ورئيسات اللجان البرلمانية...)، برلمانيتان أو ثلاث من كل بلد من منطقة الدول العربية والمجتمع المدني والمنظمات التي تمثل النساء والجامعات. وفي الجزائر ستتم دعوة 10 نساء منتخبات محليات. وسينعقد المؤتمر في 30 سبتمبر والفاتح أكتوبر 2013 خلال يومين مع البرلمان الجزائري.

وسينظم المؤتمر في مزيج من الجلسات العلنية مع خبراء رفيعي المستوى وشهادات من رواد ورائدات في مجال مشاركة المرأة في السياسة. وسيتم الافتتاح في غرفة البرلمان كما ستتم دعوة وسائل الاعلام والمجتمع المدني.
  
الشراكة:
برنامج الأمم المتحدة للتنمية ومنظمة الأمم المتحدة للنساء

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس