المؤتمر الإقليمي العربي الأول للحد من مخاطر الكوارث


التاريخ: ١٩-٢١ مارس ٢٠١٣ 
المكان :عمان، الأردن

لا تعد الكوارث من الأحداث المفاجئة حيث إنها حصيلة مخاطر طبيعية تؤثر في المناطق شديدة الضعف والسكان ذوي القدرات المنخفضة الذين لا يمتلكون آليات الصمود تجاه مخاطر هذه الكوارث. تحدث الكوارث عندما تتلاقى المخاطر الطبيعية مع مستويات ضعف عالية وقدرات منخفضة على الصمود بالتزامن مع نقص في المعلومات والبيانات المتعلقة بالمخاطر.

بالإضافة إلى ذلك، تساهم مشاكل نقص الموارد وضعف أنظمة الإنذار المبكر أو عدم وجودها من الأساس وهشاشة البنى التحتية جميعاً في زيادة الخسائر الناجمة عن الكوارث في الأرواح وسبل العيش والأصول والاقتصاد والبيئة وما إلى ذلك. وقد يستغرق الأمر سنوات عديدة للتعافي اجتماعياً واقتصادياً من خسائر كارثة تصيب مجتمعاً أو بلداً.

لا تعد المنطقة العربية منطقة آمنة من الكوارث. حيث تتعرض أجزاء مختلفة من المنطقة العربية بصورة متكررة لمخاطر جيولوجية كالزلازل والانهيارات الأرضية، إلى جانب مخاطر ذات صلة بالمناخ كالفيضانات وموجات درجات الحرارة المتطرفة والجفاف والعواصف الرملية وحرائق الغابات والأعاصير.

يشير تقرير التوقعات البيئية الخاص بالمنطقة العربية لعام 2010 إلى أن معظم الخسائر الناجمة عن الكوارث في المنطقة العربية كان سببها الجفاف والزلازل والفيضانات والعواصف. كما أشار التقرير إلى أن أكثر من 37 مليون عربي تضرروا بسبب الكوارث الطبيعية، فضلاً عن وقوع خسائر بقيمة 20 مليار دولار في الفترة ما بين 1980 و2008 لنفس السبب.

علاوة على ذلك، تضخم مشاكل مثل التوسع الحضري السريع والتدهور البيئي وندرة المياه وتغير التركيب السكاني واتجاهات الهجرة مستويات الضعف في أوساط الشعوب العربية. وتشكِّل المخاطر الثانوية المرتبطة بعمليات نزوح السكان وانتشار الأمراض وتفشي وباء الإنفلونزا والصراعات والاضطرابات المدنية تحديات متعددة الأوجه للمنطقة على نطاق أكبر من ذي قبل. وتفرض كل هذه العوامل تحديات أمام البلدان وتحد من قدراتها على الحد من مخاطر الكوارث والتعامل معها.

نبذة عن المؤتمر

سيجمع المؤتمر العربي الأول للحد من مخاطر الكوارث الأطراف الفاعلة الأساسية المعنية بالحد من مخاطر الكوارث في كافة البلدان العربية البالغ عددها 22 بلداً.

وسيوفر المؤتمر منتدى للسياسيين العرب وواضعي السياسات والمخططين والأكاديميين وخبراء التنمية لمناقشة المشاكل والتحديات التي تواجه المنطقة فيما يتعلق بالحد من مخاطر الكوارث. سيتم تنظيم جلسة العمل هذه بمشاركة مكتب الأمم المتحدة المعني بالحد من مخاطر الكوارث وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمملكة الأردنية الهاشمية وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ومؤسسة التعاون السويسري الإنمائي وجامعة الدول العربية.

سيناقش المؤتمر ما يلي:

  • السياسات القائمة والآليات المؤسسية لإدارة مخاطر الكوارث
  • التقدم الإقليمي المحرز في جهود الحد من المخاطر وتنفيذ إطار عمل هيوغو
  • الوضع الإقليمي والمساهمات المبذولة فيما يتعلق بإطار عمل هيوغو 2 أو الإطار العالمي للحد من الكوارث فيما بعد عام 2015
  • طبيعة المخاطر بالمناطق الحضرية في المنطقة العربية
  • الممارسات الجيّدة لإدارة المخاطر بالمناطق الحضرية.

بناءً على هذه المناقشات، سيقوم المؤتمر بصياغة بيان بنتائج المؤتمر وإصداره، فضلاً عن صياغة وإصدار بيان لرؤساء البلديات[p1]  حول إدارة مخاطر المناطق الحضرية في المدن العربية.

سيحدد بيان رؤساء البلديات الأهداف العامة والفرعية والمؤشرات المطلوبة للحد من مخاطر الكوارث في المدن العربية. كما سيشرح البيان الالتزامات الواجبة على سلطات المدن المشاركة لتحسين إمكانياتها للتعامل مع مخاطر الكوارث.

بالإضافة إلى ذلك، سيوفر بيان نتائج المؤتمر وبيان رؤساء البلديات الأساس لدعوة المدن وحكوماتها الوطنية في المنطقة العربية لتعزيز إجراءاتها المرتبطة بالتعامل مع مخاطر الكوارث ودفع هذه الإجراءات قدماً.

من ناحية أخرى، سيناقش المؤتمر كذلك ويبحث المشاكل الحالية الناشئة محل الاهتمام الصاعدة عالمياً والمتعلقة بالحد من مخاطر الكوارث لفهم انعكاساتها على المنطقة العربية إلى جانب فهم كيفية معالجتها إقليمياً ووطنياً في سياق تحديات المنطقة العربية وأولوياتها.

النتائج

  • سيطلق المؤتمر البرنامج الإقليمي العربي للحد من مخاطر الكوارث كآلية تنسيقية إقليمية للحد من مخاطر الكوارث، تسهل التبادل فيما بين البلدان والشركاء وتضمن مواصلة تقدم ومشاركة أصحاب المصلحة المعنيين في الخطط والسياسات الإقليمية والدولية المتعلقة بالحد من مخاطر الكوارث والتنمية المستدامة.
  • سيساعد المؤتمر على بلورة موقف عربي تجاه الجلسة الرابعة للبرنامج العالمي للحد من مخاطر الكوارث المقرر عقده في جنيف في شهر مايو/أيار 2013.
  • سيساعد المؤتمر في إعداد توصيات لإطار عمل هيوغو 2 (فيما بعد عام 2015)
  • سيصدر المؤتمر بيان رؤساء البلديات العرب حول الحد من المخاطر التي تكتنف المدن الحضرية، ويهدف هذا البيان إلى وضع معايير مرجعية للحد من مخاطر الكوارث في المدن العربية مع مراعاة حقيقة أن الكثير من العواصم والمدن الكبرى ومراكز الأعمال في المنطقة العربية معرضة لمجموعة متنوعة من المخاطر قد تؤدي إلى خسائر جسيمة.

المشاركون

  • وفود رسمية عن الحكومات العربية تمثل مراكز التنسيق الوطنية للحد من مخاطر الكوارث في كل بلد.
  • رؤساء بلديات من مدن عربية كبرى معرضة لمخاطر كبيرة
  • الأمانة العامة للجامعة العربية وجميع المنظمات العربية المتخصصة
  • منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العاملة في المنطقة العربية المهتمة بالحد من مخاطر الكوارث
  • وكالات التنمية الثنائية
  • منظمات المجتمع المدني النشطة في مجال الحد من المخاطر على المستوى الإقليمي
  • صناديق التنمية العربية والبنك الإسلامي للتنمية وبنك التنمية الإفريقي
  • ممثلون عن القطاع الخاص وشركات التأمين المعنية بمشاكل الحد من المخاطر واتحاد المستثمرين العرب.
  • المؤسسات الإعلامية العربية

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس