١- ٢نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٦: حوار التنوّع الديني: التعددية والتسامح والتماسك الاجتماعي في المنطقة العربية

interreligious dialogue


الزمان:
١-٢ نوفمبر
المكان: عمان، الأردن


يعقد المكتب الإقليمي للدول العربي التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالتعاون مع مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، حواراً مفتوحاً على مدى يومين مع القيادات الدينية (والعلماء) والمفكرين والوسطاء الاجتماعيين لمناقشة سبل تعزيز التعديدة والتسامح والتماسك الاجتماعي في المنطقة العربية في وقت تشهد المنطقة تصاعد موجات وحدّة التطرف.

من هنا، سيتطرق هذا الحوار المنوي عقده إلى الأسئلة التالية: كيف يمكن للأديان والمؤسسات الدينية أن تعمل معًا لصالح الناس ولتعزيز التنمية في إطار الأجندة 2030 للتنمية المستدامة؟ ما هي مساهمة قادة الأديان في الحدّ والتخلّص من النزاعات والاحتقان الطائفي والإثني والثقافي؟ كيف يمكن للنساء وبالتعاون مع قادة الأديان والأكاديميين وغيرهم من المعنيين التأسيس لمناخ مؤاتي لمشاركتهم الكاملة وعلى كافة الأصعدة؟ كيف يمكن للمؤسسات الدينية وروّاد التربية أن يعملوا على تعزيز الاحترام المتبادل والتعايش السلمي على قواعد متساوية من خلال التعليم؟ وأخيرًا، ما هي الآليات والأدوات لمواجهة السرديات المتطرفة وتقديم بديل مقنع.

سيتطرّق المتحدثون ويفوق عددهم المئة آتين من 25 دولة إلى العوامل التي تهدد التنوع الديني والثقافي والعرقي في المنطقة العربيةمقدّمين طروحاتهم حول الأجندة البحثية للمنطقة وأيضا المواضيع التي يجب تفعيلها في حوارات التنوع الديني. كما سيبحث المشاركون في بحث في الآليات والأدوات المبتكرة وخاصة في مجالي الإعلام والتربية والتعليم في بلدان المنطقة العربية ودول أخرى. وسيشكّل هذا الحوار الذي يجمع بين مجموعة واسعة من القيادات الدينية وممثلي المؤسسات الدينية من مختلف المعتقدات الدينية والعلماء والوسطاء الاجتماعيين منصةً للتفكير في طرق جديدة يستطيع القادة والمؤسسات الدينية اعتمادها لتكريس التعددية ولمواجهة سرديات العنف والطائفية التي تصبغ بها المنطقة. يهدف المؤتمر إلى مناقشة وتحليل:

1. دور القيادات الدينية والعلماء والمؤسسات الدينية في تعزيز التسامح والتماسك الاجتماعي وحماية الطبيعة التعددية للمجتمعات العربية

 2. الآليات والأدوات لمواجهة الطروحات المتطرفة على المستويات المحلية والوطنية والإقليمية والعالمية، مع التركيز بشكل خاص على التعليم والإعلام.

3. تطوير المشاركة السياسات والأدوات المبتكرة في مجال التعليم والإعلامفي المقام الأول.

ومن المتوقع أن تؤدي النتيجة الرئيسية للحوار المفتوح ومتابعة مجموعات العمل إلى سلسلة من التوصيات المحددة في الأجلين القصير والمتوسط بشأن كيفية عمل القيادات الدينية والعلماء والوسطاء الاجتماعيين من خلفيات مختلفة معاً لمواجهة الطروحات المتطرفة وتعزيز التماسك الاجتماعي

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس