المديرة المعاونة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي تصرِّح بأنها "لحظة رائعة" في تاريخ الصومال

20/02/2013

وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة المعاونة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، رﺑﻳﻛﺎ ﻏرﻳﻧﺳﺑﺎن، تلتقي مع الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود في مقديشو. (صورة: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي)

أرفع مسؤول في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يزور مقديشو خلال 20 عاماً ويلتقي بالرئيس وممثلي المجتمع المدني والشرطة

مقديشو، الصومال – تقديراً لتعزيز إحلال السلام والتقدم في الصومال، قامت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة المعاونة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، رﺑﻳﻛﺎ ﻏرﻳﻧﺳﺑﺎن، بزيارة مقديشو أمس لتلتقي بالرئيس حسن شيخ محمود ومجندي الشرطة في أكاديمية تدريب الشرطة وممثلي المجتمع المدني. كما التقت أيضاً بالممثل الخاص للأمين العام ورئيس مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال، أوغسطين ماهيغا، وموظفي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الصومال.

وقد هنأت السيدة ﻏرﻳﻧﺳﺑﺎن رسمياً الرئيس محمود والحكومة الاتحادية الجديدة بالنيابة عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وأكدت على التزام البرنامج بالعمل مع الحكومة لضمان أن يؤدي الانتقال السلمي، الذي تشهده البلاد منذ عام 2012، إلى مزيد من الاستقرار في الصومال.

وقالت السيدة ﻏرﻳﻧﺳﺑﺎن "إن هذه لحظة مشهودة في تاريخ الصومال؛ فلأول مرة خلال عقدين من الزمان تُتاح فرصة حقيقية لبناء سلام دائم، وإن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ليشرف بالعمل بشكل وثيق مع الحكومة الاتحادية الجديدة في هذه المرحلة لدعم رسم مستقبل جديد لهذا البلد الذي مزقته رحى الحرب".

يأتي تعزيز قدرات المؤسسات، لاسيما قطاعا الشرطة والقضاء، في مقدمة أولويات جهود برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدعم الصومال في عام 2013 وما بعدها، وهو ما يتسق مع سياسة الرئيس سداسية المحاور التي تضع الأمن وتعزيز سيادة القانون ضمن الأولويات العاجلة.

أعرب الرئيس محمود عن امتنانه لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على جهوده المتنامية في العاصمة مقديشو وحثه على مواصلة دعمه في بناء قدرات المؤسسات الحكومية. وهو ما وصفه بأنه ضروري للغاية لإنشاء حكومة تخضع بدرجة أكبر للمساءلة أمام جميع مواطنيها.

يجري حالياً نقل مقر البرنامج القُطري للصومال، التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، من نيروبي بكينيا (مقره منذ عام 1994) إلى العاصمة مقديشو. وهناك أولوية مشتركة بين الحكومة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي تتمثل في تعزيز حماية حقوق الإنسان، بما في ذلك تحسين حماية الصحفيين وضحايا العنف الجنسي والعنف القائم على نوع الجنس. وقد أكدت السيدة ﻏرﻳﻧﺳﺑﺎن التزام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالعمل مع الحكومة في معالجة هذه القضايا.

وقالت ﻏرﻳﻧﺳﺑﺎن "إن تعزيز سيادة القانون في الصومال عملية طويلة المدى، فالصومال خرج لتوه من غمار صراع امتد لعقدين من الزمن؛ وقد تضررت المؤسسات بشدة، بل وتوقف بعضها عن العمل في بعض الأماكن. ويقدم الانتقال السياسي أفضل فرصة على الإطلاق خلال عشرين عاماً لإعادة بناء هذه المؤسسات وضمان صون الاحتياجات الأساسية وحقوق الإنسان للمواطنين في الصومال".

وأردفت ﻏرﻳﻧﺳﺑﺎن قائلةً "من المهم للغاية أن يلتزم المجتمع الدولي، بما في ذلك برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بمساندة مواطني الصومال على المدى الطويل لتعزيز قدرات هذه المؤسسات في إطار المبادئ التوجيهية لحقوق الإنسان والمساءلة".

قد التقت السيدة ﻏرﻳﻧﺳﺑﺎن بمجندي الشرطة في أكاديمية تدريب الشرطة بالعاصمة مقديشو وشددت على أهمية دور الشرطة في الدفاع عن حقوق الإنسان وإرساء الأمن. وأشادت ﻏرﻳﻧﺳﺑﺎن باللجنة الاستشارية للشرطة التي تضطلع بمراقبة الأداء الشرطي ومعاملة الأشخاص داخل أقسام الشرطة في العاصمة مقديشو، وذلك لدورها الحيوي في مراقبة تطبيق سيادة القانون في الصومال.

التقت ﻏرﻳﻧﺳﺑﺎن كذلك بممثلي منظمات المجتمع المدني العاملة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الصومال. وشدد ممثلو هذه المنظمات على أهمية تدعيم حقوق الإنسان والتركيز على بناء القدرات، مع تأكيدهم بصورة خاصة على تلبية الاحتياجات الإنمائية للمرأة والشباب. فمن الضروري تمكين الشباب في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، ليس لتقليل خطر تحولهم إلى مزاولة أنشطة كالقرصنة واستخدامهم في الأنشطة العسكرية والإجرامية فحسب، بل أيضاً لزيادة فرص توفير وظائف مستدامة للشباب في الصومال.

.

 

 

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنت في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقل إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس