الكويت تتبرع بمليوني دولار إضافية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدعم الأشخاص المتضررين من الأزمة في سوريا

18/04/2013


ساهمت دولة الكويت بمبلغ مليوني دولار لأعمال الدعم في حالات الطوارئ التي يقدمها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للشعب السوري المناضل لإعادة بناء مقومات حياته ومعايشه التي أفسدتها الأزمة المستمرة هناك.

سيستخدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أموال تبرعات دولة الكويت هذه بطرق عدة في دعم البرامج التي توفر مشاريع تشغيل طارئة للنازحين داخلياً بمن فيهم النساء وذوو الإعاقات، الأمر الذي من شأنه تحسين البنية التحتية للمجتمعات المحلية وتوفير مصادر للرزق وكسب العيش.

تجدر الإشارة إلى أن الكويت قد قدمت من قبل في شهر يناير/كانون الثاني مليون دولار لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدعم أعماله في سوريا.

تقول هيلين كلارك، مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "لقد أتت هذه الأموال بالتأكيد في وقت كانت وكالاتنا في أمس الحاجة إليها". وتردف كلارك قائلة "لكن الأزمة السورية لم تُحَل بعد، ولا تزال الاحتياجات كبيرة جداً. إنني أظن أنه ستتم مطالبة المجتمع الدولي بأكثر مما جرى تقديمه من قبل لمساعدة الشعب السوري المنكوب".

يتضمن الدعم الخاص الذي يقدمه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي توفير فرص تشغيل طارئة قصيرة الأجل للأشخاص النازحين داخلياً المقيمين في ملاجئ جماعية والمساهمة في رفع الحطام والتخلص من النفايات وترميم البنى التحتية الأساسية كالمدارس والمراكز الصحية وشبكات المياه. سيستخدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أموال تبرعات دولة الكويت كذلك لمساعدة النساء على إيجاد فرص تشغيل طارئة تتضمن تصنيع البطاطين والملابس وأعمال تصنيع المنتجات الغذائية والأعمال الصغيرة الأخرى التي يملكن خبرة فيها. كما ستهتم المبادرات، بالإضافة إلى ما سبق، بالأشخاص النازحين داخلياً من ذوي الإعاقات وذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك عبر توفير الدعم النفسي والاجتماعي لهم وتوفير مساعدات الإعاقة المهمة كالأطراف الصناعية والعكاكيز والكراسي المتحركة والتدريبات التخصصية للوظائف.

لقد تصاعدت حدة الأزمة السورية بشكل كبير داخل الحدود وخارجها على السواء خلال الأشهر الثلاثة الماضية. وقد انهارت الخدمات الأساسية هناك في أماكن عدة حيث لحق بما يزيد على نصف المستشفيات العامة وثلث الأبنية السكنية أضرار هائلة أو تم تدميرها، ولم يعد خمس عدد المدارس صالحاً للأغراض التعليمية. كما يوجد نقص حاد في إمدادات الضروريات المعيشية كالخبز والمياه النظيفة والأدوية. وفي الوقت نفسه، يسجل نحو 7 آلاف سوري أنفسهم في الدول المجاورة كلاجئين يومياً.

ونتيجة لذلك، نزح الملايين من السوريين داخلياً وأصبحوا في حاجة إلى معونات داخل سوريا، في حين لجأ 1.3 مليون سوري إلى دول الجوار كالعراق والأردن ولبنان وتركيا وأجزاء من شمال أفريقيا.

يعتبر دعم دولة الكويت لأعمال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مواجهة الأزمة السورية جزءاً من دعم مالي أكبر قيمته 300 مليون دولار قدمته الدولة لمنظمات إنسانية تقدم مساعدات ملحة عاجلة لملايين السوريين على الصعيدين الداخلي والخارجي.

في 30 يناير/كانون الثاني، تعهدت جهات مانحة، في مؤتمر استضافه صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وترأسه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بتقديم 1.5 مليار دولار تشمل المبلغ الذي تبرعت به دولة الكويت والبالغ 300 مليون دولار. وبتقديم دولة الكويت المبلغ الذي تعهدت به، يكون قد تم تأمين 700 مليون دولار من إجمالي تلك التعهدات لعمليات المساعدة.

جهة الاتصال

آدم روجرز: adam.rogers@undp.org

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس