برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يزيح الستار عن إستراتيجية جديدة تعنى بالشباب

31/03/2014

"الشباب هم من الأكثر تضررا من عدم المساواة، لكن لا غنى عنهم لتحقيق مستقبل مستدام"
الاستراتيجية الجديدة تستعرض مناحي الدعم الحيوي المطلوب للشباب والشابات

تونس، 31 مارس/آذار 2014وصفت الدكتورة سيما بحوث، الأمين العام المساعد للأمم المتحدة والمدير الإقليمي لمكتب الدول العربية ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي شباب اليوم بأنهم " الأكثر تواصلاً، والأكثر إبداعاً، والأكثر اطلاعاً والأكثر إقناعاً من أي جيل سابق."  جاء ذلك في معرض إطلاقها لأول إستراتيجية للبرنامج علي المستوى العالمي تعنى بالشباب، والتي تصدر بعنوان "تمكين الشباب من أجل استدامة المستقبل."  أستهل الإطلاق أعمال  ملتقى دولي يبدأ اليوم في العاصمة التونسية ويستمر لمدة ثلاثة أيام، ليناقش عمل البرنامج في مجال الشباب والتنمية.

 واستجابة الى مطالبات الشباب من الرجال والنساء في جميع أنحاء العالم بإتاحة الفرص للمشاركة الفعالة في الحياة المدنية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية ، بما في ذلك من خلال مشاورات عقدت مؤخراً حول صياغة أجندة التنمية  الدولية ما بعد عام 2015، تسلط إستراتيجية برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الضوء على القضايا والتحديات الاجتماعية المتعلقة بالشباب، وتقدم توصيات للمستقبل تحدد منطلقات استراتيجية وسبل لمشاركة مجموعة واسعة النطاق من الشركاء، بما في ذلك الشباب أنفسهم، للتعامل مع تحدي تمكين الشباب في جميع أنحاء العالم.

يواجه الشباب في جميع أنحاء العالم تحديات جمة في الحصول على فرص متساوية في العمل وفي المشاركة في القرارات التي تؤثر على حياتهم، وتشمل:

  • الشباب هم أكثر عرضة ليكونوا ضمن فئة الفقراء العاملين، إذ يعيش نحو 152 مليون عامل شاب في أسر ترزح تحت خط الفقر (يعادل 1.25 دولار في اليوم الواحد)؛
  • نادرا ما يشغل أشخاص دون الخامسة والثلاثين من العمر مناصب قيادية في العمل السياسي الرسمي؛
  • 75  مليوناً من أصل 232  مليون من المهاجرين الدوليين في العالم هم دون الثلاثين من العمر؛
  • في عام 2012 قدر عدد الشباب في الفئة العمرية 15-24، المصاب حديثا بفيروس نقص المناعة البشرية بنحو 780 ألف شاب.
  • ونوهت الدكتورة سيما بحوث بأن أكثر من 3 مليار من سكان العالم هم دون سن الخامسة والعشرين وأكدت أنه "لا يزال عدد كبير جدا من الشباب يعاني الإحباط، من تعليم لا يتناسب مع متطلبات عالم اليوم؛ ومن بطالةٍ أو وظائف غير آمنةٍ تجعل الكثير من تطلعاتهم بعيدةً المنال؛ ومن شح في الفرص للتعبير عن أنفسهم، والمشاركة الفاعلة في اتخاذ القرارات التي تؤثر على حياتهم."

هذا الملتقى المنعقد في تونس، والذي يمثل نقطة انطلاق لانخراط برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بشكل أكبر في التصدي لقضايا الشباب، سيشهد كذلك تنظيم ورشة عمل ومنتدى على مدى يومين يجتمع من خلالهما جمع عريض من الشركاء يشمل الشباب، وممثلين عن الأمم المتحدة، وشركاء من الأجهزة الحكومية والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص من حول العالم. وستحث جلسات العمل التفاعلية المشاركين على التفكير في سبل مبتكرة واقتراح حلول لتعزيز فرص العمل وريادة الأعمال ولإتاحة الفرص للشباب للمشاركة في العمليات السياسية والمؤسسات العامة. فيما سيركز في اليوم الختامي على المنطقة العربية باعتبارها واحدة من أكثر المناطق شبابا في العالم، إذ تتراوح أعمار مائة مليون من سكانها بين 15 و 29 سنةعاماً.

وتأكيدا على النهج الجديد الذي ينتهجه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في التعامل مع الشباب، أكدت الدكتورة سيما بحوث أن المجموعة المشاركة في الملتقى تعي جيداً وتقدر تماماً معنى نهج مشاركة الشباب في التنمية، وأضافت أن "الشباب إذا ما تم تمكينه يستطيع أن يقودنا جميعا إلى مستقبل مشترك من التنمية المستدامة يصنعها شباب اليوم لأبنائهم، وأحفادهم، وللأجيال القادمة."

لمزيد من المعلومات

في تونس: نعمان الصياد : noeman.alSayyad@undp.org

في النيورك: ديلان لوثيان dylan.lowthian@undp.org

 

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنت في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقل إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس