الإعلان عن منحة قيمتها 40 مليون دولار لتعزيز الإستجابة لفيروس نقص المناعة البشرية والسل في السودان والوصول الى أكثر السكان تأثرا

09/08/2015

جنيف- توصل كل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالسودان ووزارة الصحة الإتحادية والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا الى إتفاقين يقضيان بوقف إنتشار فيروس نقص المناعة البشرية وسط أكثر السكان المعرضين لخطر الإصابة بالفيروس والإبقاء على مرض السل تحت السيطرة.

ظل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي منذ العام 2005 يدعم بفعالية حكومة السودان للحد من إنتقال فيروس نقص المناعة البشرية والسل ولتعزيز النظام الصحي الوطني. لقد كانت النتائج المحققة كبيرة وهامة من حيث إحتواء الوباء وتغطية الخدمات. فعلى سبيل المثال، إزدادت حالات الإصابة بالفيروس التي أخضعت للفحص والإرشاد من 14000 حالة في العام 2007 الى 250 و 034 حالة في العام 2014 . وبالمثل، فقد إرتفع عدد المرافق الصحية التي تقدم العلاج المضاد للفيروسات من 21 مرفقاً في العام 2007 الى 36 مرفقاً في العام 2014 ، فضلاً عن إرتفاع عدد الأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية الذين يتعاطون العلاج المضاد للفيروس من 319 شخص في العام 2007 الى 3و 937 شخص في العام
2014 . خلال الفترة من 1990 حتى 2012 ، تم خفض عدد الوفيات الناجمة عن (% الإصابة بمرض السل من 11000 حالة وفاة الى 8000 10000 حالة (أي بنسبة %27
 من المرضى للمرض سنويا . لقد إنخفض عدد - مع إستسلام حوالي 8000 الحالات الجديدة للإصابة بمرض السل بنسبة 4.55 % ،أي من أكثر من 44000 . في العام 1990 الى 42000 في العام 2012

اشار الدكتور طارق عبد الرحمن، مدير إدارة مكفحة الأمراض المعدية وغير المعدية بوزارة الصحة الإتحادية قائلاً " بفضل تعاوننا مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أحرزنا تقدما كبيرا في مجال السيطرة على وطأة فيروس نقص المناعة البشرية والسل. تعتبر هذه المنحة بمثابة إنطلاقة جديدة لأنها ستساعدنا في تلبية الإحتياجات الخاصة للسكان الأكثر عرضة لخطر الإصابة." وأضاف " سيتم إنشاء خمس عيادات متنقلة للسيطرة على وباء السل وسط السكان الذين يصعب الوصول إليهم في كل من ولايات دارفور الخمس والنيل الأزرق وجنوب كردفان."

من المقرر أن تخصص المنحة خلال العام 2017 لمتابعة الإنخفاض المطرد لوباء السل. ستهدف المنحة، على وجه التحديد، الى الكشف عن الحالات الجديدة لمرض السل وذلك بالوصول الى 266000 حالة سنوياً بحلول العام -2016 وهي تشكل زيادة نسبتها 10 % مقارنة بالنسبة الحالية وكذلك تهدف الى تحسين نتيجة العلاج حتى يتم علاج 90 % من المرضى المصابين الجدد و 75 % ممن يعانون من حالة الإنتكاس. المنحة من شأنها ان تؤدي الى تكثيف الجهود للكشف عن مرض السل المقاوم للأدوية في جميع أنحاء السودان والتعامل معه بجد لإنقاذ الأرواح. ستمكن المنحة أيضاً من توفير معدات التشخيص والعقاقير المعالجة لمرض السل، بما في ذلك تطوير صيغة للأطفال بحيث يتلقى المرضى العلاج مجانا .

من المقرر أيضاً إستخدام المنحة للإبقاء على معدلات تفشي فيروس نقص المناعة البشرية دون نسبة ال 2.5 بالمائة وسط السكان الأكثر تعرضاً لخطر الإصابة ودون نسبة 0.3 بالمائة وسط عامة السكان بحلول العام 2017 . سيتم إستخدام المنحة أيضاً لتحسين نوعية الحياة وصحة ورفاه الأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية وذلك بتوفير إمكانية حصول الجميع على علاج شامل الجودة لفيروس نقص المناعة والرعاية وخدمات الدعم.

المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالسودان، السيد سيلفا راماشاندران، أكد على إلتزام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والسل في السودان قائلاً " هدف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي هو تعزيز الإستجابة على المستوى الوطني والولائي والمحلي وذلك بدعم تطوير الخبرات المحلية وإسناد آداء البرنامج. للسيطرة على مرض السل تخطط السلطات الآن لتوفير الدعم الإجتماعي للمرضى وتطوير حملة وطنية لمحاربة وصمة العار بوصفها تمييزاً يعرقل بشدة الجهود المبذولة في مجال السيطرة على مرض السل. وفيما يتعلق بفيروس نقص المناعة البشرية، يعتبر الفحص أمراً أساسيا وضروريا في القضاء على هذا المرض الفتاك وسنظل ملتزمين بدعم توفير خدمات الفحص والإرشاد والعلاج للمحتاجين."

ومن المتوقع أن تزيد المنحة من معدل إستمرار الأشخاص المتعايشين مع % الفيروس بتناول العلاج المضاد للفيروس من 67 % في العام 2013 الى %85 بعد ستة شهور.

الطفرة الأخرى التي تحققها المنحة هي أن السودان هو أول بلد يقدم ورقة مفاهيمية متكاملة للصندوق العالمي بالنسبة للأمراض الثلاث وتعزيز النظام الصحي. ستقوم إدارة مكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية التي أنشأت حديثاً بوزارة الصحة الإتحادية بقيادة تنفيذ المنحة المعنية بفيروس نقص المناعة البشرية والسل والملاريا في السودان وذلك بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. لقد ظل الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا يدعم السودان من العام 2005 وذلك بتمويل برامج فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والسل والملاريا، بما في ذلك تقوية النظام الصحي ويتمثل الهدف العام للمشاريع التي يدعمها الصندوق العالمي في منع الوفيات التي تسببها الأمراض الثلاث ومنع إنتقال فيروس نقص المناعة البشرية وذلك للحد من الإصابة، وتعزيز النظم الصحية. يتم إستثمار المنح التمويلية النموذجية الجديدة من أجل إحداث تأثير على برامج فيروس نقص المناعة البشرية والسل والملاريا.

جهات الإتصال


سارة بل، إختصاصي الإتصال ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي
Email: Usarah.bel@undp.org

يسرا سالم : إختصاصي الإتصال ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي
Yusra.salim@undp.org

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس