برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والحكومة اليابانية يقدمون الدعم لإزالة المخلفات وأنقاض المباني المهدمة في مدينة عدن

09/06/2016

عدن، دشن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والحكومة اليابانية برنامج –الدعم إزالة انقاض المباني المهدمة والمخلفات الصلبة من مدينة عدن. ووفقا لصور الأقمار الصناعية التي أصدرها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في عام 2015 وغيرها من الدراسات التي أجريت من قبل الشركاء في المجال الإنساني والتنموي في كل المدن المستهدفة في اليمن، فان مدينة عدن واحدة من أكثر المدن التي تعرضت للدمار بسبب الصراع المسلح الدائر في البلاد مما نتج عنه تراكم ما يربوا عن 350,000 طن من المخلفات الصلبة والانقاض. وخلال الصراع، تعرّض ما يقرب من 163 مبنى للدمار بشكل كامل و حوالي 327 مبنى تعرّض للدمار بشكل جزئي.

وبالشراكة مع الحكومة اليابانية، سيعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع السلطات المحلية لإزالة 55,000 الف طن من الانقاض و 22،000 طن من المخلفات الصلبة مما سيخلق فرص عمل طارئة لعدد 780 من الشباب والنساء في مدينة عدن وذلك من خلال برنامج النقد مقابل العمل. وفي هذا الإطار، ستعمل النساء المشاركات في إعادة تاهيل المدارس وحياكة الزي لاطفال المدراس وطهي الطعام للعاملين في المشروع. كما سيزود المشروع النساء المشاركات بتدريب مهني في مجال إعادة البناء لتمكينهم من الحصول على فرص مدرة للدخل بعد انتهاء المشروع. وقد صرح سعادة السفير الياباني لدى اليمن السيد كاتسيوش ي هاياش ي بهذة المناسبة بقوله "شعرت بألم عميق في قلبي عندما عرفت أن عددا من المباني قد تضررت وأن الكثير من الحطام والأنقاض لازلت باقية في محافظة عدن والتي زرتها في أواخر عام 2014 . وأعتقد أن إزالة الأنقاض والحطام سوف تسهم بشكل مباشر في تحقيق إحياء البيئة المعيشية آمنة في جميع أنحاء عدن .

وسيسمح هذا المشروع والذي سيستمر لمدة 12  شهرا في تحسين أوضاع الصحة العامة وتسهيل عملية تنقل ووصول الناس وذلك بإزاله الحطام والنفايات الصلبة. كما سيمكن الناس من إستئناف إعمالهم التجارية وعودة النازحين بسلام إلى ديارهم.

وقد صرح الأستاذ سليمان علوي نائب مدير صندوق النظافة في محافظة عدن قائلا ، "لقد جاء هذا المشروع لدعم صندوق النظافة والذي لازال يعاني من أثار الصراع في محافظة عدن. ولقد جاء هذا الدعم المقدم من الحكومة اليابانية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الوقت المناسب لإزالة المخلفات الصلبة والركام من المناطق المتضررة حيث سيساعد ذلك في تحسين النظافة والصحة العامة للمواطنيين في المحافظة .

وكما صرح المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن السيدة مكيكو تناكا بهذة المناسبة بقولها "لقد حان الوقت لاستعادة الخدمات العامة الأساسية التي دمرتها الحرب لمساعدة الناس في اليمن المضي قدما في حياتهم حتى مع استمرار الصراع هذا هو معنى مفهوم بناء القدرة على التكيف. ويثمن برنامج الأمم لمتحدة الإنمائي تعاون -
ومساهمة الحكومة والشعب الياباني لدعم صندوق النظافة في إزالة النفايات والأنقاض من المناطق السكنية والعامة في عدن. الإحتياجات ملحّة لإزالة النفايات والأنقاض وإصلاح الخدمات العامة الأخرى في جميع أنحاء اليمنوهناك حاجة للمزيد من الموارد اللازمة للقيام بذلك."

جهة الإتصال

farah.abdessamad@undp.org

Fuad.hazaea@undp.org