الشباب يشاركون في مناقشة مستقبل التنمية في المنطقة العربية

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يطلق تقرير التنمية الإنسانية العربية 2016 من الجامعة الأميركية في بيروت

29/11/2016

بيروت - استضافت الجامعة الأميركية في بيروت اليوم إطلاق أحدث نسخة في سلسلة تقارير التنمية الإنسانية العربية الصادرة عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. شكّل الشباب القسم الأكبر من حوالي 200 من المشاركين في حفل الإطلاق من مختلف أنحاء المنطقة، كان من بينهم عدداً من الطلاب، والأكاديميين، وممثلي المجتمع المدني، والمنظمات النسائية، والمسؤولين الحكوميين، والبرلمانيين، وكذلك القطاع الخاص ووسائل الإعلام.

هذا التقرير هو السادس ضمن السلسلة، ويتناول تقرير التنمية الإنسانية العربية 2016: الشباب وآفاق التنمية الإنسانية في الواقع تغيير بالدراسة التحديات والفرص التي تواجه الشباب في المنطقة العربية، وخاصة منذ عام 2011. ويسعى التقرير إلى تقديم لمحة عامة عن الشباب في المنطقة، وتحفيز حوار واسع بين الشباب وأصحاب المصلحة الرئيسيين في المجتمع حول مستقبل التنمية في الدول العربية، وسبل إعطاء الشباب في المنطقة الموقع الذي يستحقونه كشركاء في تشكيل مستقبلهم ومستقبل بلدانهم.

وأكدت صوفي دي كاين، القائم بأعمال مدير المكتب الإقليمي للدول العربية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. "الشباب لهم دور حاسم فيما يحاول هذا التقرير تحقيقه، إلى جانب أصحاب المصلحة الآخرين في المجتمع، والسياسيين، وصناع القرار الحكوميين،" وأضافت "وتمثل الجامعة الأمريكية في بيروت، كونها مؤسسة أكاديمية رائدة، تحظى باحترام واسع في جميع أنحاء المنطقة العربية، واحداً من أفضل المحافل لجمع كل الأطراف المعنية والمهمة للتقرير معاً، وبخاصة الشباب."

والجامعة الأمريكية في بيروت هي واحدة من أعرق المؤسسات التي تكرس جهودها لتعليم الشباب في المنطقة العربية، إذ تحتفل هذا العام بالذكرى الـ 150 لتأسيسها في عام 1866.

وقال رئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري: "نحن في الجامعة الأميركية في بيروت ملتزمون بدعم كافة جهود التحسين المجتمعي، وبخاصة تلك المندرجة تحت أهداف التنمية المستدامة، المتفق عليها عالمياً. فالمهمة الراسخة للجامعة الأميركية في بيروت على مدى 150 عاماً تتواءم بشكل خاص مع هدف التنمية المستدامة الرابع، إذ نسعى جاهدين لضمان جودة التعليم الشامل والعادل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة." وأضاف: "الجامعة الأميركية في بيروت مؤهّلة بشكل كامل للوقوف جنباً إلى جنب مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إذ يطلق أحدث مساعيه لتحفيز النقاش حول السعي لتحقيق مستقبل أفضل للمنطقة العربية. ولقد أسهم عدد من أعضاء هيئة التدريس لدينا بدور فعّال في كتابة هذا التقرير الذي يتفق بشكل وثيق مع مهمة الجامعة"

وتضمن فريق الخبراء والباحثين الذين أعدوا التقرير عددا من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة الأميركية في بيروت، وقاد فريق الإعداد أستاذ الاقتصاد المشارك في الجامعة الأميركية في بيروت، جاد شعبان.

فشارك لفيف من الشباب من مختلف أنحاء المنطقة في مرحلة صياغة التقرير من خلال مجموعة من المشاورات الشبابية الخاصة التي تم تنظيمها لذلك الغرض. وساهم العديد من الشباب بوجهات نظرهم حول أنماط استخدام الوقت بين الشباب من خلال استطلاع خاص (استطلاع "وقتي") أجراه فريق إعداد التقرير في 18 عاصمة عربية من خلال تطبيق على الهواتف الجوالة تم تصميمه خصيصاً لهذا الغرض.

بالإضافة إلى ذلك، تم اختيار أكثر من 70 من الشابات والشبان، من 16 دولة عربية، من بين أكثر من 4500 ممن استجابوا لدعوة للمشاركة من خلال الفايسبوك للمشاركة في معسكر الابتكار الاجتماعي للشباب الذي نظمه تقرير التنمية الإنسانية العربية. وعلى مدى الأيام الخمسة لهذا المعسكر، والذي أداره فريق الابتكار من أجل التنمية في مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر، استخدم الشباب مناهج التفكير التصميمي للخروج باستجابات مبتكرة لبعض التحديات الإنمائية الرئيسية التي أثيرت في التقرير.

ومن خلال جلسات حفل الإطلاق، ناقش الشباب قضايا الهوية والفرص الاقتصادية والأدوار التي يمكن أن يلعبها الشباب في المنطقة العربية لتشكيل مستقبلهم بأنفسهم. وبدأت المناقشات قبل حفل الافتتاح بثلاثة أسابيع من خلال منصة خاصة للحوار على الانترنت، بعنوان حوار مع المستقبل، أطلقها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وأدارت واحدة من الباحثات في الجامعة الأميركية في بيروت أحد مساراتها.

كذلك استضاف مركز الأصفري للمجتمع المدني والمواطنة بالجامعة الأميركية في بيروت حلقتي نقاش تفاعليتين ضمتا عدداً من الخبراء وتم تنظيمهما كجزء من حفل الإطلاق لتوسيع نطاق النقاش ليشمل قضايا تتعلق بالفساد وكيف يمكن أن يؤثر على التوقعات المستقبلية للشباب، الأهمية الحاسمة لدور الشابات على وجه الخصوص، في الجهود المبذولة لبناء السلام والحفاظ على الأمن والتماسك الاجتماعي. الأولى تم تنظيمها بالتعاون مع الشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، بينما تم تنظيم الثانية بالتعاون مع منظمة كرامة والشبكة العربية للمرأة والسلام والأمن.

ويعتزم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تنظيم عدد من الفعاليات ما بعد الإطلاق في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها، بهدف إشراك أعداد أكبر من الشباب مع أصحاب المصلحة الرئيسيين الآخرين في المجتمع في مناقشات موضوعية حول نتائج التقرير والوسائل الممكنة لتنفيذ توصياته على أرض الواقع.

يدعو تقرير التنمية الإنسانية العربية 2016 للاستثمار في الشباب وتمكينهم من لعب دور هام في عمليات التنمية، ويرى في مثل هذا الاستثمار أولوية ملحة وشرط أساسي لتحقيق التنمية المستدامة. وتكتسب هذه الدعوة أهمية خاصة إذ تشرع جميع دول العالم بما فيها الدول العربية في إعداد استراتيجياتها الوطنية لتنفيذ جدول أعمال 2030 من أجل التنمية المستدامة المتفق عليها عالميا.

جهة الاتصال

في عمان              نعمان الصياد                    |     noeman.alsayyad@undp.org

في بيروت            منى اليسير                           mona.el-yassir@undp.org

في نيويورك         ثيودور ميرفي                      theodore.murphy@undp.org

                          ديلان توثيان                       dylan.lowthian@undp.org

للاطلاع على حوار ما قبل الإطلاق: www.arab-hdr.org/discuss

 

للتغريد على تويتر    هاشتاج:  #YouthAHDR            |              المقابض الرئيسية: @UNDPArabic and @UNDPArabStates

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس