تقييم أثر النزاع في اليمن: مسارات التعافي

تقييم أثر النزاع في اليمن: مسارات التعافي

٢٣‏/١١‏/٢٠٢١

هذا التقرير هو الأخير في سلسلة من ثلاثة تقارير حول تأثير الحرب والنزاع على اليمن. في ابريل 2019م ، كشف التقرير الأول من التقارير الثلاثة الأخيرة  المعنون «تقييم تأثير الحرب على التنمية في اليمن»، الذي تم إعداده بتكليف من برنامج الأمم اليمن في التنمية المتحدة الإنمائي في اليمن، أن النزاع قد أدى بالفعل إلى تراجع التنمية لأكثر من عقدين من الزمن وتسببت في حدوث وفيات لأسباب غير مباشرة مثل الجوع والمرض أكثر من الوفيات بسبب العنف الناجم عن النزاع.  اليمن في الصراع  تأثير تقييمتوقع التقرير الثاني، المعنون «تقييم تأثير الحرب على التنمية في اليمن»، الذي صدر في سبتمبر المستدامة التنمية أهداف تحقيق على 2019م، أنه في حال استمرار النزاع إلى ما بعد عام  2019م، فإن اليمن سيسجل أعلى معدل للفقر المدقع، ثاني أسوأ معدل اختلال في التنمية بين النساء والرجال، سيسجل أدنى حصة  للفرد الواحد من السعرات الحرارية، ثاني أكبر انخفاض في النشاط الاقتصادي مقارنة بعام 2014م، وثاني أكبر نسبة تفاوت في الدخل مقارنة بأي بلد في العالم.

فيما يتعلق بالتقرير الثالث والأخير لسلسلة تقارير تأثير  الحرب والنزاع، واصل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن  شراكته  مع  مركز  فريدريك  إس  باردي  للمستقبل  الدولي.

تقييم أثر النزاع في اليمن: يستمر التقرير الثالث بعنوان «تقييم تأثير الحرب على التنمية في اليمن»، في تطبيق تقنيات النماذج المتكاملة لفهم مسارات التعافي ديناميكيات النزاع وأثره على التنمية في اليمن بشكل أفضل. يستكشف التقرير، الذي سيصدر في نوفمبر  2021م، أبعاد  التعافي بعد انتهاء النزاع ويخلص إلى أن النزاع استمر في تدمير البلاد؛ ارتفع عدد القتلى بسبب النزاع بالفعل بنسبة 60 بالمائة  منذ عام  2019م. مع ذلك، وإذا أمكن التوصل إلى اتفاق سلام  مستدام وقابل للتنفيذ، فإنه لا يزال هناك أمل في مستقبل  أكثر إشراقاً في اليمن. تمت صياغة سبعة سيناريوهات مختلفة للتعافي من أجل فهم  أفضل لآفاق وأولويات التعافي وإعادة الإعمار في اليمن. حدد التحليل نقاط الارتكاز الرئيسية والتوصيات لتحقيق التعافي الناجح – بما في ذلك تمكين المرأة، الاستثمارات في قطاع الزراعة وتعزيز القطاع الخاص. علاوة على ذلك، ومن خلال الجمع بين هذه العناصر، فإنه من الممكن إنقاذ مئات الآلاف من الأرواح ووضع اليمن مجدداً على الطريق ليس فقط لمواكبة مسار أهداف التنمية المستدامة في زمن ما قبل النزاع – ولكن لتخطيه بحلول عام  2050م.

من خلال التوصل إلى اتفاق سلام واتباع استراتيجية متكاملة  للتعافي واستغلال الفرص الرئيسية لإحداث التحول، فإنه يمكن  لليمن تعويض الوقت الضائع وتوفير فرص أفضل للجيل  القادم.

تقرير ١: تقييم تأثير الحرب على التنمية في اليمن

تقرير ٢: تقييم تأثير الحرب على التنمية في اليمن

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس