بغداد
– ساهمت حكومة بلجيكا بمبلغ إضافي قدره 2 مليون يورو لبرنامج إعادة الاستقرار الى المناطق المحررة. ستدعم هذه المساهمة جهود تحقيق الاستقرار التي ينفذها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في خمس محافظات عراقية هي الأنبار وديالى وكركوك ونينوى وصلاح الدين.

ساهمت بلجيكا منذ عام 2016 بمبلغ 12.12 مليون يورو لتمويل البرنامج والذي تم تمديده مؤخراً  حتى عام 2023. حتى الآن، استفاد أكثر من 1.46 مليون عراقي، 50٪ منهم نساء من دعم بلجيكا والمانحين الدوليين الآخرين لبرنامج إعادة الاستقرار الى المناطق المحررة.

وبهذا التمويل الإضافي السخي، سيتمكن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من دعم الخدمات الأساسية الإضافية مثل الإسكان وإعادة تأهيل البنى التحتية الحيوية في قطاعات الكهرباء والمياه والتعليم.

وقالت الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، السيدة زينة علي احمد:  "أدى انتشار جائحة كورونا  في العراق إلى زيادة عدم الاستقرار الاقتصادي ، مما أدى إلى تفاقم التحديات الحالية، مثل النقص الشديد في البنى التحتية والخدمات الأساسية، والوضع الأمني الذي لا يزال مضطرباً." مضيفة أن: "بدعم بلجيكا، سنساعد بشكل أفضل المجتمعات الأكثر ضعفاً على التعافي من الأزمات المتعددة التي يواجهونها اليوم."

كانت بلجيكا من أوائل شركاء التنمية الدوليين الذين استجابوا ودعموا استجابة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي السريعة لفيروس كورونا، بالشراكة مع السلطات الوطنية والمحلية. تم استثمار الدعم لإنشاء أجنحة عزل صحي في مستشفى الفلوجة التعليمي ومستشفى بعقوبة العام لخدمة ما يقارب 2.25 مليون شخص.

واكدت أحمد قائلةً: "نحن ممتنون لمساهمة بلجيكا التي جاءت في الوقت المناسب لدعم الشعب العراقي، ولأن بلجيكا من أوائل الدول التي دعمت استجابة برنامجنا لجائحة كورونا".

وقال سفير بلجيكا في الأردن والعراق، السيد فيليب فاندن بولكي: "إن بلجيكا سعيدة للغاية بمواصلة دعمها لبرنامج إعادة الاستقرار الى المناطق المحررة التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. لا يزال تحقيق الاستقرار في العراق يمثل تحدياً مهماً، حتى في ظروف فيروس كورونا. ولذلك، يسعدنا أن يتم تمديد عمل برنامج إعادة الاستقرار للمناطق المحررة حتى عام 2023 وأن شركاء آخرون جددوا مساهماتهم ايضا."

منذ إطلاقه في عام 2015، دعم برنامج إعادة الاستقرار الى المناطق المحررة عودة 4.7 مليون عراقي نزحوا بسبب الصراع مع تنظيم داعش وساعد أكثر من 10 ملايين عراقي في الحصول على الخدمات اضافة الى اعادة اعمار البنى التحتية الحيوية.

 

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

مريناليني سانتانام، مستشارة اعلام وتواصل

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس