أصبح لفتيات بعقوبة، مركز محافظة ديالى، مدرسة جديدة يتعلمن فيها ويكتبن ويقرأن ويلعبن

عطلت سنوات الصراع دراسة وتعليم طالبات كثيرات في ديالى نتيجة لتضرر الفصول الدراسية وأبنية المدارس. وأدى هذا إلى نقص في المساحة والبنية التعليمية مما سبب ازدحاماً شديداً في الفصول الدراسية. أما اليوم، فلدى طالبات ديالى مبنى مدرسي جديد يتوفر فيه ماء كافٍ ومرافق صحية.

اكتملت إعادة تأهيل مدرسة غيداء كمبش في بعقوبة التي تستخدم الآن كمدرسة ثانوية للبنات في شباط (فبراير) 2020. يضم مبنى المدرسة الجديد 12 فصلاً دراسياً، وغرفة للمدرسات، ومختبر علوم، ومرافق صحية كافية.

كانت إعادة تأهيل المدرسة مصدر حماس وثقة جديدين بالنسبة لصباح محمد شوكت، 16 عاماً، طالبة في المدرسة. تقول صباح: "مبنى مدرستنا الجديد أفضل من المدرسة المؤقتة التي كانت مكتظة ومزدحمة. أتمنى رؤية مزيد من المدارس مثل هذه". ويأتي افتتاح المدرسة في وقت مهم لطالبات بعقوبة، مع عودتهن إلى الدراسة بعد الإغلاق بسبب فيروس كورونا. حيث كانت الطالبات والمدرسات قد نقلن قبل ذلك إلى مبنى مؤقت في مدرسة أخرى مزدحمة بالطلاب، وكانت الصيانة فيها سيئة وتفتقر إلى المرافق المناسبة. ومع اتخاذ تدابير التباعد الجسدي والدوام الجزئي، خففت المساحة الإضافية التي وفرها 12 فصلاً دراسياً من الازدحام في مدارس أخرى.

تقول رُسل إياد رحيم، وهي طالبة علمي عمرها 17 عاماً: "بعد الأضرار التي أصابت مدرستنا أثناء القتال، انتقلنا إلى ثانوية الأمل المكتظة والمزدحمة التي لم تكن فيها مرافق صحية كافية. واليوم، أشعر بحماس أكبر للدراسة، خصوصاً بوجود مرافق صحية نظيفة وجيدة".

من التدابير الاحتياطية التي وضعتها وزارة التربية للمدرسات والتلميذات تكرار غسل اليدين وارتداء الكمامات. كما اتخذت إدارة المدرسة تدابير إضافية للحد من عدد الطالبات في كل صف.

ردود فعل إيجابية 

إن توفير مرافق أفضل جودة له تأثير إيجابي على الطالبات. وتستوعب المدرسة الان 900 طالبة، لكنها تضم 450 طالبة  فقط بسبب تدابير الوقاية من كوفيد-19 التي تضم التباعد الجسدي والدوام الجزئي.

كان موقف أهل الحي من المدرسة إيجابياً جداً، حيث اجمعت الطالبات والمدرسات وأولياء الأمور والمجتمع المحلي. تقول يسرا خالد عابد، وهي مدرسة كيمياء عمرها 47 عاماً: "نحن فخورون بهذا البناء التعليمي الجديد لأنه يفيد طالباتنا ومدرساتنا على حد سواء". ويعكس هذا آراء كثير من أولياء الأمور والمدرسات مع الإقرار بأهمية إعادة بناء المدارس التي دمرت أثناء الصراع مع تنظيم داعش.

التعامل مع المجتمعات المحلية 

 

تعامل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق مع جهود إعادة الاستقرار من خلال المشاركة مع السكان، والشراكة مع الشركات المحلية، وإتاحة الفرصة لهم لإعادة بناء مجتمعهم، إلى جانب كسب العيش. وقد شيدت المدرسة بفضل جهود رجال الأعمال والعمال المحليين.

نفذت أعمال إعادة تأهيل المدرسة من خلال برنامج الاستجابة للأزمات وبناء القدرة على مواجهتها، التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق وبدعم من ألمانيا. وتمت حتى الآن إعادة تأهيل 19 مدرسة في محافظة ديالى.

إن اعادة اعمار هذه المرافق التعليمية الجديدة، بعد سنوات من عدم الاستقرار والاضطراب، يبعث رسالة أمل قوية إلى الطلاب والمدرسين على حد سواء، للتعلم وتنفيذ أحلامهم الكبيرة.

Icon of SDG 04 Icon of SDG 05

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدول العربية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس